الأحد، 2 مايو، 2010

ابلغ من العمر15 سنه اعيش مع والدتي


اولا اريد ان اتحدث عن وضعنا المعيشي انا صبي ابلغ من العمر15 سنه اعيش مع والدتي التي تبلغ من العمر 35سنه وهي ارمله لم تتزوج منذ وفاة والدي ولم تنجب غيري وهيتحبني كثيرا وانا كنت احبها بل ومعجب بها اشد الاعجاب لجمالها المتميز الذي يلفت انتباه الجميع ولرومانسيتها واناقتها ولصغر سنها فهي تتميز بطولها ورشاقتها التي كانت تلفت انظار اعمامي واخوالي عندماتسبح بالمايوه فأجدهم يفترسونها بالنظرات لانها تمتلك جسدا نحيفا وصدرا مكتنزا وطيز كبيره زادة من جمالهاوكنت الاحض امي وهي تقوم بأفعال مثيره من تميع في المشيه وحركات اليدين عندما تضعها على نحرها وكان ذلك عمدا منها لانها تفتقر الى زوج وانا كنت اغضب من تلك التصرفات المثيره فببداية الامر ولكن بعد ماتأكدت ان امي لاتنوي اقامة علاقات مع احد ولكن تريد التباهي بجمالها ارتحت لذلك واصبحت مطمن عليها لاني اناوهي نعيش لوحدنا زمن طويل وكنت في بعض الاحيا ن اختلس النظر اليها بالذات اذاكانت لابسه روب النوم لانه خفيف ويظهر منخارجه الكليوت والسونتيان زياده على جمالها وكانت هي تشعر بنظراتيالتي
تسكن معنا بسبب طلاقها من زوجها بسبب عقمه وهي تبلغ من العمر 31 سنة وخالتي هذه تتميز بجمال رهيب يفوق جمال امي فعيناها واسعتين وعسليتين اما رموشها كانت طويله دقيقة الانف اما شفتاها فلا تحتاج لأحمر الشفاه ناعمة البشره خمرية اللون دائمة الابتسامه تحاول داءما ارضائي واسعادي وكنت اعاملها معامله حسنه وكانت تساعدني فيفهم دروسي الجامعيه واستمر الوضع على هذه الحال مايقارب السنه الكامله حتى اتى يوم بالنسبة كانفيبدايته غريب ثم بعد فتره اعتدعليهم وكنتاتمنى لويتكرر ولااجعله يفوتنيحيث كنت في غرفتي ما يقارب الساعة 1ليلا ولم استطع النوم والعاده اننا ننام قبل السا عه11فقلت لعلي اذهب الى المطبخ لاشرب ماء فاني اشعر بالعطش وعندما كنت في طريقي الى المطبخ مررت على غرفة خالتي واذا بي اسمع صوت التلفاز فيغرفتها ففتحت باب غرفتها لكي اتأكد هل هي مستيقضه ام انها نسيت التلفاز ونامت ولكني لم اجدها في غرفتها فقلت اكيد في الحمام فذهبت الى الحمام فلم اجدها في الحمام فاتجهت الى جهت غرفة امي وانا كلما اقتربت منالغرفة اسمع صو ت تأوهات فخفت انه مكروه فخففت منمشيي واذابي انظرمنفتحت الباب حيث تركوه مفتوح متوقعين اني نمت فنظرة الى منظر غريب لم ارضاه اولاولكن نار الشهوة قدغلبتني فقمت استرق النظر وهم لايشعرون بي فلقدكانت امي مستلقيه على ظهرها رافعه رجليها الى اعلى وخالتي واضعه رأسها بين افخاذ امي تمص لها بظرها وامي تتأوه آه آه آه آه وخالتي متحمسه بالحس وواضعه يدها على كسها تحرك بظرها لكي تتمتع هي ايضا وانا بلا اراده اصبحت اجلخ بشده حتى تدفق المني وكنت اجلخ من خارج سروالي حتى لايسمعوا صوت يدي وهي تجلخ زبي ثم نظرة اليهما وهما يتمرغان على بعضهماويفركان ابزاز بعضهما حتى تشنجة واكساسهم على بعض ثم طلبت امي من خالتي ان تاخذ وضعية 69 عندها قاما يأكلان اكساسبعض ويتمحنون ويتاوهون فامي بدات تملط زنبور خالتي وتفرك فمها على كسها بشكل قوي وعنيف ففهمت خالتي من امي انها تريد ان يرتعشا معا في وقت واحد فاسرعت نمط مصها لكس امي بشكل جنوني جعلت امي تصرخ وترتعش علىكس خالتي فانزلتا مع بعضهما فلم ينتبها لي ابدا الا خالتي انتبهت لي عندم ارتخت فكأنها لمحت ظل انسان ولكن كانت غير متأكده من ذلك فذهبت الى غرفتي وحشرة رأسي في الوساده اريد جواب لماذا امي وخالتي يفعلان كذا لكن يبدوا أن الاجابه واضحه فلا زوج يخمد شهوتهما ثم رحت في نوم عميق ثم بعد ذلك بما يقارب شهر احست خالتي بأني عرفت الخبر ولم تقل لامي وفي يوم من الايام حيث كانت امي في المستشفى وليس في البيت الا انا وخالتي دخلت علي في الغرفه والحقيقه كنت اريد اتخاذطريق يجعلني انيكها ولو على الاقل تمص لي وامص لها اذاكانت لاتحب النيك وكانت هي ايضاتريد مني ماريد منهالانها جائعه لكن لم يمنعها الا انها خالتي ولكن هذا الحاجز زال امام الشهوه فعندما دخلت علي ومعهاالعشاء كانت لابسه قميص نوم ابيض يصل الى اعلى الركبه جلسنا نتناول العشاء وكانت تطعمني بيدها وعندما تضع اللقمة في فمي كانت تشد شفتاي بأصابعها النحيله فبدأ قضيبي بالأنتصاب ولكنها لم تلاحظ ذلك غسلنا ايدينا ثم عدنا الى الغرفه فأخذنا نتجاذب اطراف الحديث وفجأه صدمتني بسؤال(همام الم تمارس علاقه غراميه من قبل)فقلت. لا.قالت هيا يانادر هذا غيرمعقول.فأقسمت انه لاعلاقه غراميه سابقه لي.فقربت وجلست بجانبي ووضعت يدها على صدري وبدأت تلعب يأطراف أصابعها بشعري وحلماتي ثم قبلتني على خدي ثم اخذت شفتاي تمصها ثم ادخلت لسانها في فمي وبدأت أرضعه ثم هي قامت ترضع لساني وعدت اقبل ثغرها بشغف وتركت تقبيلي ووقفتوانزلت الصدريه فتدلت نهودها المكتنزه على صدرها ثم سحبت رأسي وجعلتني ارضع نهديها واستلقت على السرير تتأوه من المتعه وقضيبي يئن داخل سروالي فخلعت سروالي ورجعت الى النهدين مره اخري اداعبها وامصها والحسها ثم نزلت الى اسفل وادخلت لساني في سرتها وبدأة انيكها في سرتها بشده (وهي تقول كفى ياهمام)ثم انتقلت الىركبتيها ثم فخذيها الناعمين حتى وصلت الى كسها فوضعت بظرها في فمي وبدأة الحسه وامصه ثم شرعت في لعق الكس كامل بشده عارمه وهي مهتاجه متاوهه اوه اوه اوه حتى
انزلت وقالت لي يالك من آكل اكساس عظيم... بعد ماسمعت ذلك احسست بحاجه للنيك فقالت لي الان جاء دوري لامص لك...قلت لا ارجوكي اريد ان انيكك...فضحكت واستلقت على ظهرها وفرجت بين رجليهاوقالت نيك زي مانت عاوز فصوبت زبي نحو الكس وأولجته في كسهااااه بلطف وكان كسها ساخنا حتى دخل زبي الى أخره وانا ادخله واخرجه وخصيتي ترتطم بمؤخرتها وبينما انا انيكها مسكت الخصيتان برفق فقامت تدلكهمابحنان وانا ادخله واخرجه داخلها فلم استطع تحمل ذلك فقلت سوف انزل سوف انزل اريد ان اخرج زبي ولكنها طوقتني بساقيها وقالت لي اقذف داخل كسي اااااه وقذفت داخل كسها فشعرت بالأرتخاء وانسدحت جنبهاورحت انا وهي في نوم عميق قرابت ساعه ثم استيقضت بعد ساعه فقالت لي لا اصدق انك فعلت هذا ثم قالت هل سبق ان مصت لك امرأه..قلت لا ولا اضن انه سينتصب فقالت اترك ذلك علي فأخذت تمص شفتاي وخدودي ثم نزلت الى رقبتي ثم الى صدري وحلمتي وتقول لك صدر جميل ثم نزلت الىزبي تلحسه وتمصه حتى انتصب ثم ادخلته في كسهااللزج الى اخره وقعدت تدور عليه ثم قلت لها ليش مانأخذ وضعية 69 فقالت من وين سمعت عن هذه الوضعيه...قلت لها انتي عارفه ضحكت وسكتت واخذت وضعية 69 فمصيت لها ومصت لي حتى قذف كل منا في فم الاخر ولما استرحنا قمت استحم وبعدين رجعتلها وهى تجلخ لنفسها فبسرغه حسيت بنشاط فقمت الحس بدلها لين نزلت وبعدين حسيت اني اريد ان انيكها مره اخرى فقلت لها فقالت ..انت تأمر ياولد اختي فنكتها نيك اشد من الاول وهي تقول آه آه آه آه ىه آه آه ىىىآه وانا اتأوه حتى جاء ظهري وبعد مانتهينا سألتها عن امي ليش تسوي كذا ,,قالت امك تحتاج زيها زي البنات الاخريات وقامت تشرح ل امي ومدى سوء حضها الجنسي حتى كسرة خاطري وتمنيت اني انيك امي.
........ وش صار مع امي وخالتي بعدين ......

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق