الخميس، 13 مايو، 2010

انا خلودي عمري 15 سنه اللون حنطي


انا خلودي عمري 15 سنه اللون حنطي

قريب للأبيض احب النيك بجنون

بدايتي مع النيك كانت مع فلبيني كان شغال

بسوبر ماركت بجنب بيتنا وكان عمري وقتها

14 سنه اجلس عنده مع اصدقائي امام محله

ونلعب ونتشاجر مع بعض وفي احد الايام كنت

جالس امام السوبر ماركت لحالي انتظر

اصدقائي وكنت اخذ منه كيك وببسي دين وهو

يعطيني مايرفض واتى وجلس بجانبي يضحك

معاي وانا اضحك معاه ماكنت اعرف انه ناوي

ينيكني صار يلاطفني بكلامه وانا استغربت

منه اول مره يسوي معاي كذا انا جاريته

على حسن نيه وصار يعطيني مجله فيها صور

بنات عاريه لحالي ماحد يعرف قال انت

صديقي لاتعلم احد اني عطيتك هالمجله قلت

خلاص واختها ورحت للبيت وقعد اناظر لها

واجلخ عليها وكل يومين يعطيني مجله

جديده ومره عطاني صور ورعان يتناكون

وفيه احد الايام وراني صوره طفل عمره 10

سنوات قاعد ينيكه واحد عمره 25 سنه المنظر

مغري جدا وفجأه قال لي الفلبيني ماتبينا

نسوي مثله قلت كيف قال ابغى انيكك زي

اللي بالصوره قلها لي كذا انا انصدمت

وقلت له لا اقلب وجهك وزعلت ورحت للبيت

وفي اليوم الثاني جيت الى السوبر ماركت

ابي اشري بعض الاغراض للبيت مسكني هو مره

ثانيه وقال ليش زعلت مافيها شيء ماراح

نطول ربع ساعه ونخلص انا دفعته عني قلته

له ماتفهم مستحيل وفي احد الايام جيت الى

السوبر ماركت بعد يومين وجاني هو قال يبي

فلوس الاغراض اللي اخذتها منه بالدين

حوال 100 ريال وقال لازم تجيب الفلوس

الحين والا اروح الى ابوك واخبره انك

اخذت مني اغراض بالدين . ابوي لو يدري اني

اخذت اغراض منه بالدين راح يضربني لأنه

بخيل شوي قلت له من وين مامعاي قال مالي

شغل عطني فلوسي او اروح لأبوك الحين

وقعدت اترجاه مايروح الى ابوي قال لي

بشرط قلت شو قال ابيك توافق على طلبي اني

انيكك وانا ماراح انسى الفلوس واعتبرها

هديه لك انا ضاقت بوجهي الدنيا مامعي

فلوس اعطيه وقعدت افكر شو اسوي قلت اخليه

ينيكني بس من برا بين الشطايا بس وقلت له

بشرط قال انا انا موافق على شرطك قبل

تقوله قلت ماتدخل زبك تفريش بين الشطايا

قال موافق قلت خلاص وانا حزين جدا ومجروح

قلت متى تبي قال مع الصلاه نروح الشقه

حقته قلت خلاص وفعلا اذن صلاة العشاء

وانا جالس عنده وسكر السوبرماركت ورحنا

الى شقته وانا امشي والتفت وراي اخاف احد

يشوفني وانا ادخل معاه دخلنا الشقه

ماكان فيها احد وطلب من افسخ ملابسي قلت

بس السروال الثوب ماني فاسخه قال لا لازم

تفسخ كل ملابسك علشان ناخذ راحتنا ومع

اصراره فسخت ملابسي كلها وانا خايف

ارتجف وطلب مني التفت الى الجدار يبغى

يشوف طيزي يعني اعرض له كانت طيزي ناعمه

مافيها شعر والتفت اليه وشفته فاسخ

ملابسه كلها وزبه مقوم ابيض اللون وراسه

احمر مافيه شعر طوله حوالي 15 سم وقام هو

وحضني من ورى وصار يقبل رقبتي ويلحسها

انا حسيت بقشعريره بجسمي صار يمسك زبي

بيده ويدلكه ويده الثانيه بطيزي يلمس

عليها وهو يقبل رقبتي وظهري بشهوه عارمه

وبعدين حضني من الامام واخذ شفتي وانا

ادفعه عني قلت لا الشفه لا ومع اصراره

رضخت له وقام يشفشف فيني ويمص لساني

و**** مابقى سعابيل بحلقي نشفت حوالي

ربع ساعه وهو يشفشف فيني وفجأه طلب مني

امص زبه ورفضت قلت لا مستحيل ويحاول فيني

بس انا رفضت بشده ويغريني ويقول عادي مصه طعمه حلو وانا ارفض قال بكيفك بعدين طلب مني انبطح على بطني وقلت تدخل زبك لا بس من برا قال اوكي وانبطحت على بطني وقعد

يفرك طيزي بيديه ويقول طيزك حلو مره فجأه حسيت بحراره تنفسه يقرب من طيزي بدأ يقبل طيزي انا استغربت منه يقبله خفيف بعد شوي قعد يلحسه بلسانه صعودا ونزولا وبعض المرات يتوقف عند فتحت طيزي ويلحسها

بشكل دائري بلسانه انا حسيت بأحساس غريب

مادري شو هو وضعت يدي على راسه وضعت عليه بقوه ابيه يلحس بشده و**** العظيم لسانه دخل طيزي احس فيه وطلعت مني تأوهات سمعها هو وصار يلحس بشده حسيت بمحنه واقول له دخل لسانك كله وصار يدخل لسانه مرات

ومرات صبعه انا اعجبني الوضع واترحك من تحته قعد يلحس حوالي نصف ساعه بالضبط وقام وبطحني على ظهري وصار يشفشف فيني وانا ابادله نفس الشعور وبعدين قام وطلب مني انه يدخل زبه قلت له زبك كبير يألمني

قال ماراح تحس فيه احط دهون وادخله شوي شوي ووافقت وحط كيوي على زبه وطيزي واخذت وضعية الكلب وبدأ يحك طيزي بزبه اول مادخل راسه صحت بصوت عالي من الالم صرت
اصيح طلعه طلعه وصار يدخله ويطلع شوي شوي بس راسه وبدأ الالم يروح وكل شوي يزود الدفعه حتى وصل النصف قلت خلاص يكفي وانا احس زبه نصفه داخل طيزي شعور جميل وصار ينيكني يطلعه ويدخله حتى نص زبه ويطلعه هو يتأوه وانا اتأوه حوالي نصف ساعه ينيكني وبعدين حسيت المني حقه يندفع داخلي حار ويطلعه وينبطح بجانبي من التعب وهو يحضني ويقول طيزك حلو وانا

حضنته وهو حضني حوالي ربع ساعه وبعدين قمت الى الحمام انا وياه وقعد يسبحني
ويغسل طيزي من الدهون ولبست ملابسي ولبس ملابسه وخرجنا لما خرجنا تأخر عن فتح السوبر ماركت قعدنا حوالي ساعتين بالشقه انا رحت الى البيت وانا سعيد ومرتاح راحه غريبه تعشيت مع اهلي وصرت افكر فيه وصار ينيكني بالاسبوع ثلاث مرات وبعدها تعلمت امص زبه وصرت اتشوق على زبه وصار ينيكني بدون دهون مره قعدت امص زبه والخصيان حتى كب منيه بحلقي داخل فمي طعمه لذيذ بس فعلا نظيف الفلبيني قعد ينيكني حوالي

ستة شهور وماحد يدري لكن تركني وسافر الى

اهله وكل ليله يمر علي خياله مانسيته

الحين انا مع علاقه حميمه مع احد

الاصدقاء بس هو اللي ينيكني والى الان

ماحد يدري اني سالب واحب النيك

هناك تعليق واحد: